سري للغاية: إدارة فوسبوكراع تجتمع من أجل ملف التوظيف، وتوصيات خطيرة ضد أبناء المنطقة تمخضت عن الاجتماع

 

 

 

 

 

في الوقت الذي يتحدث الجميع عن الصمت الذي تلتزمه إدارة فوسبوكراع تجاه قضية التوظيف التي أعلنها السيد "مصطفى التراب"، عقدت الإدارة المحلية اجتماع سري يوم الخميس الفارط، للتداول حول هذا الملف، حيث اتفق المجتمعون وعلى رأسهم السيد "ماء العينين" المدير المحلي لفوسبوكراع، والسيد "العثماني حميد" مدير الموارد البشرية، على رفع توصيات إلى الإدارة العامة، تقضي بعدم التركيز على توظيف أبناء المنطقة، بذريعة أنهم لا يشتغلون وليسوا منتجين وأن المستقبل الاقتصادي للمؤسسة سينهار في حالة توظيف أبناء المنطقة، لعدم مردوديتهم الإنتاجية، على حد وصفهم. معتبرين أن فوجي '48' و '78' خير دليل على ذلك.

 

فالمنطقة التي عقدت آمالا كبيرة على هذه الخطوة  وخرجت أصوات من السمارة وبوجدور وكليميم والداخلة  ترفض الإقصاء، ورغم الجهود الكبيره للشباب العاطل، ووقفات مجموعة المحتجين أبناء المتقاعدين، والمقصيين من ملف الحقوق المكتسبة،  و ocpskills إلا أن الأسلوب الوسخ للمدير "الشريف" كان متقدما بخطوات.

 

منذ مدة ليست بالقصيرة وهمجية ماء العينين على أبناء الصحراء بارزة للعيان. واليوم تزداد الهجمه على الصحراوي بمحاولة حرمانه من حق التشغيل. فالقضية اليوم هي حرب شامله على المنطقة، هدفها تدمير الإنسان وتدمير العقول. وليس المطلوب اليوم التضامن فقط، بل المطلوب هو رص الصفوف وتحميل السلطات المحلية مسئولياتها.

 

هذا الخبر الذي يتعارض مع واقع الحال، حيث أن من يتحملون مسؤولية تدبير الأوراش الصناعية واليد العاملة الإنتاجية والأطر الإدارية بفوسبوكراع هم من أبناء المنطقة الذين يشكلون 75 في المائة من مجموع الشغيلة بفوسبوكراع، والتي أثبتت كفاءة مهنية عالية.

 

وهو ما يطرح تساؤلات:

-         لماذا يجد دائما أبناء المنطقة، "المدير ماء العينين"، عائقا أمامهم؟

-         هل هو فعلا من أبناء الصحراء؟

-         ولماذا يعارض توجهات الملك في اعتماد الجهوية من الأقاليم الجنوبية؟ 

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :
 

اضافة تعليق