مدير فوسبوكراع يمارس التضليل على نواب الأمة، و"الهاكرز" يضرب بوابة فوسبوكراع.كوم لنشرها مؤخرا لمعطيات خطيرة، ومهندس صحراوي بالدار البيضاء هو المسؤول التقني عن عملية النظم المعلوماتية عبر البوابة الإلكترونية

 

 

نقلا عن الصحراء اليومية

 

في ظل الحراك الاجتماعي الذي دشنته فئات المعطلين للمطالبة بأحقيتها في الاستفادة من عملية التوظيف المزمع تنظيمها بفوسبوكراع، والذي أصبح مطلب شعبي لساكنة المنطقة وحديث المدينة اليومي. عقد النائب البرلماني عن فريق العدالة والتنمية، "لبيهي محمد سالم"، يوم أمس الاثنين 7 دجنبر الجاري، لقاءا مع السيد مدير شركة فوسبوكراع، خصص لتداول بعض النقاط الخاصة بالملفات الاجتماعية للشغيلة الفوسفاطية. كما استأثر اللقاء بمناقشة قضية التوظيف بفوسبوكراع، حيث صرح النائب البرلماني عن الحزب الحاكم، في اتصال هاتفي ب"الصحراء اليومية"، بأنه تطرق مع المسؤول الأول بإدارة فوسبوكراع لحيثيات العملية، مطالبا بضرورة التزام إدارة فوسبوكراع، بمضامين الخطاب الملكي الواضح والصريح، والذي يضمن لساكنة المنطقة الاستفادة من التشغيل، والتي وصلت نسبة البطالة في صفوف شبابها لأزيد من (38%). خاصة وأن العملية المرتقبة هي الملاذ الوحيد لعدد كبير من المعطلين الصحراويين، في ظل ضعف القطاع الخاص لتغطية الخصاص المتعلق بالتشغيل، وغياب مبادرات التوظيف على مستوى الجهة، وإلغاء الحكومة لمنطق التوظيف المباشر الذي كانت تستفيد منه شرائح مهمة من المعطلين. كما ربط النائب البرلماني مبدأ التوظيف ببنود الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن، والتي تتضمن ضرورة توفير التشغيل للساكنة. غير أن النائب البرلماني لم يخفي استغرابه من سياسة التضليل التي مارسها مدير فوسبوكراع، حينما قال: "بأن الإدارة ستكون منفتحة مع كل الاقتراحات بعد إطلاق البوابة الإلكترونية نهاية الأسبوع"، ليتفاجئ بخبر الإعلان عن البوابة عشية ذلك اليوم.
هذا وقد علمت "الصحراء اليومية" من مصادرها الخاصة، بأن مهندس صحراوي يشتغل بالدار البيضاء، هو المسؤول التقني عن عملية النظم المعلوماتية للبوابة الإلكترونية لفوسبوكراع، والذي يتكلف بعملية التنسيق والمواكبة مع شركة فرنسية (MANPOWER)، التي ستتكلف بفرز الملفات وتقديم الإحصائيات المطلوبة حسب حاجيات إدارة فوسبوكراع.
وقد تزامن إطلاق فوسبوكراع للبوابة الإلكترونية بتعطيل موقع "فوسبوكراع.كوم"، الذي تلقى قرصنة إلكترونية من طرف "هاكرز"، الذي سبق أن نشر مقال مثير للجدل بعنوان " إدارة فوسبوكراع تجتمع من أجل ملف التوظيف، وتوصيات خطيرة ضد أبناء المنطقة تمخضت عن الاجتماع"، والذي خلق موجة استنكار واسعة واحتقان اجتماعي في صفوف المعطلين، بسبب تضمنه لمعطيات خطيرة عن اجتماع سري يوم الخميس الفارط بالإدارة المحلية للتداول حول هذا الملف، والذي رفع خلاله، حسب موقع "فوسبوكراع.كوم"، المجتمعون توصيات إلى الإدارة العامة، تقضي بعدم التركيز على توظيف أبناء المنطقة، بذريعة أنهم لا يشتغلون وليسوا منتجين وأن المستقبل الاقتصادي للمؤسسة سينهار في حالة توظيف أبناء المنطقة، لعدم مردوديتهم الإنتاجية، على حد وصفهم. معتبرين أن فوجي '48' و '78' خير دليل على ذلك.

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :
 

اضافة تعليق