معاناة عمال فوسبوكراع القاطنين ببلدية المرسى

 

يعيش عمال فوسبوكراع القاطنين بمدينة المرسي حالة من المعاناة نتيجة تنقلهم اليومي من مقر سكناهم الموجودة وسط المدينة نحو نقطة التوقف الوحيدة لحافلات     (sotreg) و الموجودة خارج المدار الحضري للمدينة الساحلية أي على الطريق الوطنية الرابطة بين العيون و بوجدور.
هذا التنقل نحو محطة انتظار الحافلات يشكل مغامرة يخوضها هؤلاء العمال بشكل يومي  ويعد خطرا على حياتهم من حيث العزلة التي يعرفها المكان خصوصا بالنسبة لعمال المناوبة (
p1:p2)،هذه الأخطار تتجسد في إمكانية تعرض هؤلاء إلى السرقة و ما قد ينتج عنها من أضرار بدنية و مالية و نفسية لما تعرفه هذه المنطقة من تواجد لمشردين و مدمنين خطرين، ولا يشكل العامل البشري الهاجس الوحيد للعمال فالكلاب الضالة والمتوحشة تهدد هي الأخرى سلامتهم  وهناك حالات وقعت، لم ينفع معها سوى تسلق الجدار الفاصل بين المدينة و الطريق الوطنية وانتظار النجدة من المارة أو ابتعاد قطيع الكلاب.
مشكل التنقل من مدينة المرسى إلى مكان العمل طرح للنقاش لمرات عديدة مع المسؤولين من طرف بعض ممثلي العمال، و قد تلقوا وعدا بحل المشكل فور انتهاء التهيئة الحضرية للمدينة و "
تزفيت" الشوارع، لكن مع انتهاء عملية التزفيت منذ أشهر لا زالت معاناة العمال على حالها، ليبقى التساؤل  متى سيسمح المسؤولين لحافلات (sotreg
)المرور وسط المدينة ؟

مع تحيات خالد

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق