فـوسـبـوكـراع مَدام الكنفدرالية مْسافرة 

  

 

مع دُنوِّ موعد انتخابات اللجان الثنائية بدأت أطماع بعض النقابات الإنتهازية تكبر ولُعابها يسيل بغرض استمالة أصوات عمال فوسبوكراع. فالكنفدرالية الديمقراطية تذكرت أخيرا مشاكل الشغيلة الفوسبوكراعية ومعاناتها مع الإدارة وبرامجها. فهي تحاول كعادتها إثارة ملف الضريبة على الدخل بعد صمت استغرق أكثر من سنتين.

هذا موقف الكنفدرالية، كما أنها اختارت بعد 6 أشهر من التهجُّم على مدير فوسبوكراع ومطالبتها برحيله(الصورة)، إختارت ولحسابات انتخابوية التواطؤ مع الإدارة على ملف السكن وتقسيم بعض المصالح والتكاليف. لذلك لم تفهم الشغيلة بعد سر "تسخين الطرح" من طرف النقابة الأكثر تعتيمية لعرقلة إستفادة شغيلة فوسبوكراع من السكن (50%)، ولَعِبها مسرحية من يأكل مع الذئب ويبكي مع الراعي.

ولنصل إلى أكبر غائب عن الساحة النقابية بفوسبوكراع، ونقصد هنا مدام الكنفدرالية  التي غابت كل هذه المدة، لتأتي بتحرك نضالي جديد هو حرمان العمال من تعويض مادي مشرف عن السكن، بتواطؤ مكشوف مع الإدارة لحث العمال للقبول بأنصاف وأرباع الحلول.

فهل يا ترى بمثل هذه الشريحة من النقابيين الفاسدين والمفسدين يمكن الدفاع عن قضايا ومشاكل الشغيلة بجهة الصحراء؟

وهل بهذه الشرذمة الإنتفاعية العفنة يمكن الانتصار لفوسبوكراع وإسقاط الفساد والإستبداد؟

ألا فأبشر بِطول سلامة يا فساد. ولنا عودة للموضوع قريبا في سلسلة مقالات.

 

مراسل موقع

www.phosboucraa.com

بحزام الربط
طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق