أنا أو لا أحد

مهزلة جديدة شهدها المقر الإداري لفوسبوكراع، بطلها المدعو حطاب جلالي والذي كان يشغل رئيس مصلحة التدبير في فوسبوكراع إلى حدود الأول من يوليوز، قبل أن يحال للتقاعد. ومن هنا تبدأ القصة حيث رفض هذا الشخص إحالته للتقاعد بشدة مهددا كل من يقترب من مكتبه الخالد بشر الأعمال وهو الأمر الذي لم يستطع معه أي من المسؤولين المتواجدين التعامل معه.

غادر السيد حطاب مدينة العيون دون أن يقدم على تسليم مفاتيح مكتبه للمسؤول الذي سيعوضه وهو بهذا ضرب بعرض الحائط هيبة هذه المؤسسة وبأعراف المهنة، لكن الذي يعرف الرجل وتاريخه لا يستغرب مثل هذه التصرفات التي لا تفصلها عن الجنون سوى شعرة، فالرجل ظن نفسه خالدا في منصبه.

لكن أيامه إنقضت وبات لزاما عليه مغادرة هذا البيت غير مأسوفا عليه. المدعو حطاب معروف عنه عدم أدائه فواتير الماء والكهرباء ومطعم الشركة و تراكمت مبالغ مهمة على ذمته، ونحن ننتظر  لنرى كيف سيتصرف السيد مدير فوسبوكراع مع هذه الفواتير لنبني على الشيئ مقتضاه.

مع تحيات خالد

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق