النقابة الوطنية للفوسفاط تختار كاتب عام جديد

تفاجأ الحاضرون في اجتماع اليوم 28 يونيو للجنة المقاولة بحضور وجه جديد داخل أرْوِقة قاعة الاجتماع. سلاما العروسي، شاب من مواليد العيون حاصل على شهادة الدكتوراه، تم انتخابه بالإجماع خلفا لعبد المجيد القاميري في مؤتمر العيون يوم 25 يونيو.

وبهذه المناسبة تتقدم إدارة الموقع بالتهاني للكاتب العام الجديد وللإتحاد العام على تدشين سياسة التغيير. إلا أن جو التهاني والتبريك لا يخلو من عِتاب، لذا نقول له :

-        أن المناضل الحق هو حرٌ في تفكيره، سيِّد قراراته ومتفتح في نقاشاته. أما عبد أسياده هو من يكون سليب الفكر، عقيم النقاش، متعصب الرأي، يدافع عن انتماء سيده ولو كان حليف الشيطان.

-        أن شرعية أي حِراك تبدأ من نظافة الأساليب وطهارة السلاح، وذاك هو الخط الفاصل بين المناضل والمجرم.

موضوع العتاب أخي لعروسي، أنك حديث عهد بهذا المنصب، وأنت الآن ستكون الى جانب صناديد ذوُوا رصيد نضالي مُثقل بالخطايا والإنقسام، وقدموا قرابينهم كلها لينالوا مصالحهم، وأحرقوا شموعهم كلها في سبيل تلك المصالح الضيقة، ولم يبقى من الشموع إلا أنت التي تقول أنك مسلم؛ على هذا أن للعهود مواثيق أمام الله وأمام الشغيلة.

 

وتقبلوا فائق التقدير والإحترام.

عن فوسفاطي مهتم

بالإدارة العامة

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق