فـوسـبـوكـراع المدير يتسبب في كارثة بمنجم بوكراع 

يعيش منجم بوكراع هذه الأيام على إيقاع مشاكل خطيرة مُفتعلة من طرف مدير الإنتاج السيد الشرقي قد تعصف بقُدرة فوسبوكراع على الإستمرار في عملية الإنتاج، المشاكل التي حدثت بأمر هذا المسؤول تُظهر التسيُّب في إتخاذ القرار وعدم وُجود نظرة مستقبلية للقادم من الأيام. هذا الرجل لم يعُد يَهمه سوى الظهور بمظهر المُسير الذي يُحقق إنتاجًا بأقل التكاليف والخسائر من أجل ترسيخ مكانته وصورته في مخيلة مسؤولي الدار البيضاء دون أن يأخذ في عين الإعتبار الحدود المعقولة التي يمكن على أساسها استغلال تجهيزات فوسبوكراع دون تخريبها.

المشكلة بدأت برغبة مسؤولي المنجم في توفير كميات من الفوسفاط ذو الجودة (faible cadimium) من أجل معالجتها، الكمية التي توفرت تواجدت في منطقة بعيدة من المنجم، ولهذا تم تحريك آلة الحفر(dragline) رقم إثنين نحوها عبر تحريكها لمسافة بعيدة لم يسبق في تاريخ المنجم أن قطعتها، وهو ما تسبب في خسائر فادحة في المحركات الكهربائبة التي تتيح تَنقُلها مما يعني أن قُدرتها على التَحَرّك ستكون أقل من  السابق، وهنا يبرز التخطيط الإرتجالي للمسؤولين، فبدل توفير مخزون إحتياطي لِمِثل هذه العيِّنة نجدهم يُركزون الجهد على عيِّنة واحدة دون توفير الأخرى.

مشكل آلة الحفر إثنين ما هو سوى تحصيل للمشكل الأساسي الذي نتحدث عنه اليوم، وهو يتعلق بتوقف آلة الحفر رقم واحد، هذه الآلة التي هي متوقفة عن العمل منذ أيام، والتي قد تظل على حالها هذا لأسابيع عدة بفعل الأضرار البليغة والكبيرة التي لحقت بها. المشكل إنطلق منذ أشهر عندما تبين للمشرفين عليها وجود إهتزازات غير طبيعية وأصوات غير طبيعية تُصْدِرُها، وبعد تحليل للمشكل وبحث تم الوصول لأساس المشكل الذي كان بسيطا بادئ الأمر، والذي يتمثل في وجود كسر لثلاثة أسنان لأحد الدواليب (pignon de coronne)، وقد قام المشرفون على هذه الآلة برفع تقارير في الموضوع لرئيس قسم منجم بوكراع السيد الزاكي، الذي بدوره قام بإخبار مدير الإنتاج السيد الشرقي الذي أمرهم بالإستمرار في عملية الإنتاج وعدم التوقف  لأن الأمر لا يستدعي كل هذا الإهتمام حسب وُجهة نظره. أمام عدم الإهتمام الذي أبداه السيد الشرقي لرأي المُختصين الذين شددوا على إصلاح الأمر قبل تفاقمه وهو الإصلاح الذي ما كان ليأخذ أكثر من يومين، بادر أحدهم إلى رفع تقرير ثاني يُوَضح فيه المشكل ومَخاطِره، ويدعو فيه رئيس قسم الإستخراج إلى توقيف هذه الآلة فورا.

ولدى تبليغ مدير الإنتاج بالتقرير أصدر أمرا مباشرا بتوقيف الإطار (لَعْفو X3) وإعفائه من مهامه بالآلة المذكورة، العامل الذي أخذته الغيرة على تجهيزات فوسبوكراع وعلى إستمراريتها فتجرأ على رفع الصّوت في وجه مسؤولين تقاعسوا عمدًا في الحفاظ على تجهيزات الشركة التي هي شريان الحياة لألفي عامل.

استمرت الآلة في عملية الحفر إلى حدود الأسبوع الماضي حيث وقعت الكارثة التي نبه التقني بِحُدوثها، فقد إنكسر أحد الأجزاء المُهمة في آلة الحفر، والذي يستلزم إستبداله أسبوعين من العمل إن توفرت قطع الغيار المطلوبة حسب أصحاب الإختصاص. وبات المشكل معقدا في الوقت الذي كان يمكن تجاوزه بإصلاح الدولب(les trois dents du pinion) وتفادي الإهتزازات التي أدت إلى كسر (demi arbre)، الذي سيكلف فوسبوكراع خسائر فادحة بفعل التوقف التام لهذه الآلة عن العمل.

عمال منجم بوكراع يناشدون السيد المدير العام إلى فتح تحقيق عاجل في الأمر وإلى محاسبة المسؤولين عن هذا التخريب، الذين اختاروا مصلحتهم الشخصية على مصلحة مركز بوكراع  وعماله الذين اختاروا الوصل معكم مهما كلّفهم ذلك حتى إذا أدى لقطع مصدر رزق ألفي عامل يعولون على هذين الآلتين  لتحقيق إنتاج يرضيكم و يرضي الجميع.

فمدير الإنتاج الذي بات لَهَفُه لتولي منصب مدير مركز فوسبوكراع يعميه عن إدراك خطأ وخطورة قراراته على استمرار فوسبوكراع، لهذا ننبه المدير الشرقي بعدم التلاعب بمصائر العمال، فقطع الأعناق ولا قطع الأرزاق، نعم يا سيادة المدير الشرقي، نقبل منك كل شيئ، نقبل منك مرشحيك الذين تُعِدّهم لنا ليتسيّدوا الإنتخابات القادمة، نقبل تدخلاتك في شؤوننا، نقبل منك تمييزك العِرقي والقبلي لعمال فوسبوكراع، نقبل أن تتلاعب في بعض حقوقنا، لكننا لن نقبل أن تأخذ فوسبوكراع إلى الهاوية والإفلاس.

كما نُطالب الساهرين على بوابة عمال فوسبوكراع بإطلاق حملة إعلامية من أجل صد طيش هذا المسئول وحث الرئيس المدير العام على اختيار مسئولين أكفاء وذوا أمانة واستقامة.

 

عمال منجم بوكراع

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق