التنقيط السنوي بين إيجابية رؤساء الأقسام وحقد مدير الإنتاج

  

توصل موقع فوسبوكراع بمعلومات أكيدة تتحدث عن تدخل مباشر للشرقي في عملية التنقيط السنوي للمنحة السنوية، حيث طلب سعادته من رؤساء الأقسام والمصالح بتخفيض تنقيطهم للعمال بقوله راه بزاف عليهم. كلمة يجب أن تحاسبه الشغيلة عنها. راه بزاف عليه يكون مدير، ففي الوقت الذي يعمد فيه السيد التراب للرفع من المِنح لتكريم العامل نجد من لا يذكر يبحث عن أي فرصة لقطع هذا الحق أو التقليص منه. الحمد لله أن الشرقي ليس سوى مدير الإنتاج في فوسبوكراع، أما لو كان مكان السيد التراب لحاسبنا عن الماء الذي نشربه في فوسبوكراع وعن الهواء الذي نتنفسه.

لو استطاع سعادته خفض أجورنا التي نستحفها بفضل عرقنا لما تأنى، أما سعادته فلم يقدم لفوسبوكراع سوى المزيد من الخسائر لعل آخرها المشكل الذي لا زالت تعاني منه "دراكلين" ببوكراع والتي كان المسؤول عن مشاكلها التقنية و"لاروبيل" التي لم تعد صالحة للإستعمال وغيرها من التجهيزات والمعدات التي تحتاج لصيانة يرفض سعادته تزويدها بقطع الغيار.

التخفيض في التنقيط لم يشمل كل العمال فلم نتأكد بعد من خبر مفاده أنه قام بالرفع من نقط بعض المحسوبين عليه من البركاكة والبحلاسة الذين باعوا ضميرهم له وتآمروا على حقوق إخوانهم من العمال طمعا في التقرب منه والبعض يصبوا لترقية تجعله من الأطر العليا. وسنقوم في الآتي من الأيام بفضح هؤلاء عبر نشر لائحة المتعاونين مع الشرقي على المفسدة.

 

مراسل بوابة العمال

بمصلحة العتاد

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق