فوسبوكراع: بقرة حلوب وإدارة  لعُوب

 

 

 

لا يخفى على القاصي والداني الخروقات الكبرى والتجاوزات المفضوحة والتلاعبات والنهب الذي تعرفه شركة فوسبوكراع، والتي يتم تسخيرها لفائدة كبار المسئولين. لذا نتابع بكل اهتمام استمرار مسلسل الأخطاء التي تعرفها مصلحة الشؤون الإجتماعية الناتج عن القرارات الإنفرادية والغير المحسوبة لمدير الموارد البشرية، على إثر قرار مُفاجئ وبدون مناسبة لتنظيم رحلة الى طرفايا لفائدة المهندسين وعائلاتهم يوم الأحد الماضي 4 دجنبر.

البادرة كانت كارثة من ناحية التنظيم والأنشطة. ولما هم أبناء ونساء أُطُرنا العليا تناول وجبة الغذاء تبيّن أنها لا تستقيم والمعايير الصِحيّة لوجود بعض الحشرات والأوساخ والديدان فيها. مما حذا بأطرنا لإستدعاء الطبيب الذي أكد سبب فزع العائلات كِبارا وصغارا.

الفاتورة التي قدم "Traiteur" الذي تم التعاقد معه لإعداد هذه الرحلة تفوق 50.000 درهم.

ولمعالجة هذه القضية وجبر خاطر الصبيان المصدومين قام السيد مستشير بإنفاق 20.000 درهم لشراء هدايا تم توزيعها عليهم. غير أن فرحة الأمهات والأطفال لم تكتمل عند اكتشاف أن الهدايا مغشوشة ولا تساوي ثمن الوِعاء الذي يَلُفها، وتم رميها في مكان الحفل، وهي الآن مركونة في أحد مكاتب المصلحة.

وفي محاولة أخرى بادر سيادة المدير بتنظيم حفل عشاء فاخر بنادي المهندسين اليوم السبت 10 دجنبر بمقر الإدارة على شرف العائلات المكلومة، نتمنى صادقين أن يمُر في أحسن الظروف.

هذا يُبيّْن سوء التسيير والتدبير العقلاني الذي يفتقده مسئولوا المصلحة، وما يزيد الطين بلا هو السكوت الغير مفهوم من جهة إدارتنا التي لم تكلف نفسها بطلب استفسار. 

ونتساءل إلى متى سيظل الحليب متوفرا في ضرع بقرة فوسبوكراع ؟

وإلى متى سيبقى القِدْرُ سالما لا ينكسر بين أيدي مصاصي دمائنا وحقوقنا ؟

 

مــنــصــور

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق