مجموعة78جنت على نفسها براقش

 

  

أولا أريد أن أوضح أن تدخل النقابات في إعتصامنا كان واضحا وضوح الشمس لكل أفراد مجموعة 78 المعتصمين هناك. وهذا يظهر جيدا بصيغة غير مباشرة من الملف المطلبي. هذا الإعتصام الذي يتربع على عرشه مطلب تحديد مواقع العمل والذي يُعتبر بالنسبة لي كأحد أفراد مجموعة 78 أكبر جناية يمكن أن تقدم عليها الإدارة في الوقت الراهن. بإعتبار أن دخول مجموعة 78 إلى مراكز العمل ومباشرة الإشتغال بصورة طبيعية بدون أي تكوين ملائم تسبب في سبعة حوادث شغل في ظرف شهرين، وتعد سابقة خطيرة وفريدة من نوعها. والتي تحمل في طياتها عدة إيحاءات من جملتها الإستخفاف الإداري الواضح بهؤلاء والتحقير والتقليل من مستواهم المعرفي والمساس الشديد بحقهم في التكوين المتفق عليه في عقد الصلح المبرم مع أبائهم.

وفي ظل هذا التواطؤ على مجموعة 78، والسكوت الشيطاني لبعض النقابات عن حق المجموعة في التكوين والتعيين الذي يضمن لها مستقبل مزهر إن شاء الله.

وبعيدا عن كل الحسابات النقابوية الضيقة والحملات التمهيدة للإنتخابات القادمة، أناشد كل أفراد مجموعة 78 بالمطالبة بالحق في التكوين قبل كل شيئ ثم النظر بعد تحقيق هذا المطلب في الأمور الأخرى التي يُعد التكوين هو الوسيلة الأنجح والأسرع لتحقيقها .

 

أخوكم صلوح

حزام الربط فوسبوكراع

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق