فوضى في تسيير النوادي

 



 

فوضى في تسيير النوادي:

 جمع عام دون النصاب القانوني، مسؤولين يتبادلون الأدوار في رئاسة النوادي، مكتب دون تجديد منذ 4 سنوات ومبالغ مالية خيالية تصرف دون مراقبة أو محاسبة

أين المدير من كل ذالك؟

 

تشهد النوادي الرياضية بفوسبوكراع حالة فوضى كبيرة في التسيير والتدبير. فمؤخرا عقد جمع عام لنادي السباحة حضره 8 فقط. منهم 3 أعضاء مكتب والرئيس ومنخرط واحد والباقي غير منخرطين بالنادي. فتم تشكيل المكتب دون اكتمال النصاب القانوني وفي غياب المكتب القديم. أما السيد "خراز" اغتنم رآسته بالنيابة للمصلحة الإجتماعية ليتبادل الأدوار حيث قام هذا الأخير بالتنازل لصديقه عن رئاسة محتفظا بنيابة الرئيس وتعيين كاتبه على مالية النادي، وفي اليوم الموالي عين نفسه في رئاسة نادي أولامبيك كلوب.

 

جاء السيد خراز متأخرا، لكنه يحاول استدراك ما فاته من نهب من مالية النوادي وربط علاقات مع الأكابر ورجال السلطة.

تلك هي وضعية النوادي الرياضية بفوسبوكراع، التي تعرف حالة فوضى، وكل هذا والسيد المدير المحترم لا يبالي لما يجري بتلك النوادي. كما أنه لم يكلف نفسه ولو ليوم واحد في تاريخ مسؤوليته الإدارية على رأس فوسبوكراع بإجراء عملية افتحاص أو مراقبة، مكتفيا بتعيينه رئيسا شرفيا لكل النوادي. لكن الحقيقة أننا نطلب المستحيل، فتلك النوادي هي مكافئته لحلفائه الإداريين ليتصرفوا فيها كما يشاءون عرفانا منه لخدماتهم الجليلة التي يقدمونها للبلاط الإداري.

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :
 

اضافة تعليق