عـمـال فـوسـبـوكـراع مانا ديما معطلين

 

التأخر ميزة تمتاز بها فوسبوكراع عن باقي المراكز، وهي ميزة لا يحسُدها عليها أحد. التأخر في تسليم اللباس وفي تسليم  المذكرات وفي مجال السكن وفي ترقية الراسبين في عملية rachetage وفي كل ما يهم العامل البسيط، ليس فقط في ما يهمه بل ما يحميه من وسائل الحماية والسلامة، واليوم نضيف مسألة جديدة على صفحات موقعنا وهي مسألة التنقيط السنوي.

يحق لكل عامل معرفة التنقيط الذي نُقط به في آخر السنة والذي على أساسه تسلم المنحة السنوية، ويتم هذا التنقيط في أواخر كل سنة (أكتبر) ويتم تسليمه للعمال في باقي المراكز مباشرة بعد تسلم العامل للمنحة السنوية(20 ديسمبر)، لكن في فوسبوكراع يتم دائما تأخير تسليم التنقيط إلى أواخر شهر يناير، وهو شيئ لا نفهم لماذا يلجأ إليه مسؤولو فوسبوكراع. فالتنقيط سيعرف عاجلا أم آجلا، ولن يكون تأخيره سببا في تفادي شكاوي المحتجين من العمال، وما قيام المسؤولين بهذا الأمر إلى إدراكا منهم لخلل عميق شاب عملية التنقيط المفترض فيها أن تكون شفافة وأن يحصل كل فرد على ما يستحق من دون محاباة أو مجاملة لأحد، وهو الأمر الذي لا يُعتمد دائما في فوسبوكراع.
مسألة تسليم التنقيط هي مشكلة بحد ذاتها، فالطريقة التي تُسلم بها في كل مصالح فوسبوكراع تُذكرنا بما يقوم به البعض في ضيعاتهم، فأن يقوم بعض رؤساء المصالح بتسليم أوراق التنقيط بصفة شخصية هو أمر غير قانوني، فأوراق التنقيط يجب أن تُسلم له من سكترتارية المصلحة وفي أظرفة مُغلقة، وإذا لم يكن راضيا عن تنقيطه آنذاك يحق له تقديم شكايته لرئيس المصلحة وهو المسؤول الأول عن عملية التنقيط، وقد علم موقع فوسبوكراع من مصادر موثوقة أن التنقيط السنوي للعمال تعرض للتّلاعب من طرف مدير الإنتاج السابق زيادة أو نُقصانا، كما ذكرت مصادرنا أن جُل النقابات قدمت لرئيس القسم السابق لوائح بأسماء مريديها من أجل تحسين تنقيطهم رغم أن غالبيتهم لا تقدم إضافة لفوسبوكراع ودائمي الغياب عن مراكز عملهم، ومن هنا يتبين مرة ثانية فشل التعويل على نقابات متواطئة مع مسؤولي فوسبوكراع ومتشاركة معهم في تقسيم كعكة المنحة السنوية ,وكل عام وعمالنا بألف خير.

سـلــمــان

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق