المذكرات والكالوندري

 

يتعرض عمال فوسبوكراع من تهميش مقصود يتعلق بتسليم المذكرات والكالوندري كل عام، وقد إزداد التهميش خلال العام الماضي حيث لم يتسلم كل عمال فوسبوكراع الكالوندري في الوقت الذي تسلم فيه باقي المراكز الكالوندري والمذكرات مع بداية السنة، ويشتكي مسؤولو فوسبوكراع من عدم تسلمهم لكميات كافية من الكالوندري والمذكرات لتسليمها للعمال وهو أمر مردود على أصحابه ففي سنة 2008  بقيت كميات ضخمة من الكالوندري في مخازن قسم المعالجة وتم توزيعها خلال صيف تلك السنة على عمال القسم بأعداد وفيرة وفي وقت لم تعد لها فائدة. الكالوندري والمذكرة هما أدوات مهمة لكل عامل في المجمع لتحديد أيام العطل والعمل ولتدوين ملاحظاته اليومية وغيرها من المعلومات المتعلقة بكل طرف. وتعد قيمتها كقيمة اللباس والحذاء ووسائل الحماية الشخصية.

التهاون وعدم اهتمام المسؤولين في الإسراع في عملية تسلُّم المذكرات والكالوندري راجع إلى عدم إهتمامهم بالعمال أصلا وهم ليسوا بحاجة إليها نظرا لأن مكاتبهم تغص بعشرات من المذكرات والكالوندري وهدايا أخرى من أصدقائهم من المقاولين الذين بنوا علاقاتهم بهم عبر تسهيلهم وتغاضيهم عن بعض الأخطاء التي يقعون بها أثناء قيامهم بأعمال لصالح فوسبوكراع.

رغم ما يشوبها من أخطاء، هذه السنة تم تسليم المذكرات، لتبقى مسالة الكألوندري غامضة، نتمنى أن نكون مخطئين هذه السنة وأن يسلم للعمال في وقته وليس في آخر السنة.

مراسل الموقع

معمل المعالجة

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق