بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني

 

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

النقابة الوطنية للفوسفاط  المكتب الإقليمي للرحامنة

 

بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني

 

 في الحين الذي كنا كممثلي النقابة الوطنية للفوسفاط للمكتب الإقليمي للرحامنة وكشغيلة تنتمي إلى قطاع "الحيوي"  والذي دأبنا ومنذ  مدة على استثمار نضالاتنا فيه.  والتي نراها اليوم تستهتر من طرف من بيدهم الأمر والنهي ، وهو ما يخالف أدبيات العلاقة التشاركية المبنية على الاحترام والالتزام لضوابط الشراكة والميثاق الوطني والمكتسبات ، واتخاذ القارارات ، وإنما تبين أن كلمة شريك مجرد عنوان يختزل الكثير من معاني التضليل " والبيروقراطية " التي تمارسها الإدارة على المستوى الوطني وعلى المستوى المراكز  ضاربة بعرض الحائط جملة من الحقوق المكتسبة والمشروعة والتي دفع فيها الكثير من التضحيات الجسام ، والمقصود هذه المرة،  طريقة تعاطي الإدارة عندما انتدبت شركة " سينيا السعادة " في إطار "التدبير المفوض" والذي كان بالأحرى أن يكون بمعية وباتفاق مبدئي وبإشراك ملزم لكل النقابات ولما لا فتح عروض بطريقة ديمقراطية وشفافة ، وترك الاختيار لممثلي النقابات وللشغيلة حرصا على المردودية وخدمة أفضل باعتبار الطرف الأساسي في كل المعادلات هي الشغيلة ، وجلبا للمنفعة التي لا يمكن أن تتأتى إلا بالمنافسة التي تضمن الجودة .

ذلك أن تدني الخدمات المقدمة من طرف هذه الشركة ، وكثرة الإجراءات المعقدة ،  والتي ينعدم فيها البعد الانساني ، وتتقل كاهل الشغيلة عبر "مارطون " طويل يبيح للشركة الدوس على كرامة العمال والمتقاعدين وأسرهم ،ويجعل تلك المؤسسة " غولا"  يمتص دماء الشغيلة ويعرضها للكثير من المخاطر التي هي في غنى عنها .

والمؤسف أن سينيا السعادة لم ترقى إلى المستوى المطلوب في خداماتها وأن مشاكلها أكثر من منافعها وان صورتها وطنية مهتزة لدى جل المصحات ، علما أن الطريقة التي كانت سائدة قبل "التدبير المفوض"  أفضل بكثير مما عليه الوضع اليوم ، وبالتالي نتساءل من المستفيد من وراء هذه الصفقة ؟  التي راح ضحيتها مجموعة من العمال ، وما وقع بمكتشف خريبكة خير ذليل على ذلك  حيت قضى موتا  كل من العامل اخشام حسن و اجلي عياد  نتيجة رفضهما من طرف مصحات خاصة لغياب الضمانات .

 ولا ننسى التذكير بالكارثة " wafa assurances  و maroc assistance " حيث أن الأولى أجهزت على ملفات التعويض عن حوادث الشغل وتعطيلها والتلاعب  بها مؤثرة سلبا على نفسية الضحية "العامل" ، والثانية والتي هي الأخرى عملت على التمييز بين العمال عن طريق إقصاء العمال من فئة OE من كل الخدمات في الوقت الذي يستفيد الأطر من جل خدماتها .

ونتساءل عن أي معيار ترتكز عليه الإدارة العامة  وتعتمد عليه في إبرام هذه الصفقات ؟ متسائلين مرة أخرى هل بهذه الطريقة نضمن المساواة والعدالة والديمقراطية الداخلية؟  علما أن الفوسفاط ليس ملكا ولا ضيعة لأحد . تم ومن  يتمتع بهذا الكم من العنصرية والسم المنفوت ويظن نفسه مخولا الحق في إبرام الصفقات لوحده وكأن باقي الشركاء هم مجرد "عبيد " في ضيعة من ضيعاته .وعليه فإن النقابة الوطنية للفوسفاط المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين :

 

-         تحمل الإدارة العامة عاقبة هذه القرارات الانفرادية في ابرام الصفقات على حساب صحة وجهد الطبقة العاملة

-         تدعو الإدارة العامة إلى العودة عن غيها وعنصريتها وذلك بالاستماع وإشراك الفاعلين النقابين وممثلي الشغيلة وفي كل المراكز .

-         تدعو العمال ، الوقوف وقفة رجل واحد ضمانا لحماية مكتسباتهم وذلك برفضهم رفضا تاما لخدماتCNIA SAADA وwafa assurance  و MAROC ASSISTANCE.

-         ونعلن تضامننا المبدئي مع إخواننا في النقابة الوطنية للفوسفاط المنضوية تحت UGTM باخريبكة في الوقفة المزمع تنظيمها يوم 12/11/2013 بإدارة المكتشف  .

 

وعاشت النقابة الوطنية مدافعة عن العمال ووفية لخطها النضالي وعاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب صامدا ومناضلا . 

عن المكتب الاقليمي للرحامنة

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :
 

اضافة تعليق