الحقيقة، بعد -بيان الحقيقة-

  

نلتمس من إخواننا القيمين على هذا المنبر نشر هذه الرسالة، بغية رفع كثير من اللبس عند عموم العمال، وشكرا.

  

قبل أن نبدأ في سرد أحداث الحقيقة لا بد أن نشير إلى بعض الأمور التي أدت إلى  بيان الحقيقة المزعوم.

1-     خلال زيارة الكاتب الوطني للمرة الثانية إلى لمدينة العيون رفقة الكاتب العام للاتحاد العام تبين أن المدعوين صاحبا البيان يرغبان في عضوية المكتب الوطني وذلك مقابل تسريب جميع معلومات المكتب المحلي وهو ما يفاجئ عفوية أعضاء المكتب للنقابة. 

2-     اعتراف الكاتب الوطني بالمدعوين وذكر أسمائهم  أمام الملأ وطردهما من المجمع الحاضر بألفاظ (.. أخرج أ ..) مما جعل أحد أعضاء المكتب يستنكر اللفظ المستعمل رغم فداحة خطأهما في القسم.

3-     الجمعة 30 أبريل موعد وقفة السكن ليتصل الكاتب الوطني ببمثلي العمال رغبة في إلغاء الوقفة بحجة إمضاء ميثاق التشاور والدخول في صفحة جديدة مع الإدارة رغم أنه استفاد من المغادرة ، حيث تبين أن الوقفة  الاحتجاجية تشكل عليه خطرا يتجلى في إلغاء عقدة العمل التي ابرمها مع المجمع الشريف للفوسفاط مقابل 40 ألف درهم شهريا فكيف إذن سيدافع عن الشغيلة ويترك عقدة العمل التي تعادل ما سيقتضيه ستة اطر شابة معطلة ... 

4-     في نفس يوم وقفة الجمعة، تم استدعاء الكاتب الوطني من طرف السيد القادري (SDG) ومعاتبته على الاحتجاج في ظل الظروف الجديدة.

5-     اتصال الكاتب الوطني بالكاتب المحلي يعلمه فيه رفضه لجميع الوقفات المستقبلية على خلفية انه في حوار مع الإدارة (عقدة العمل وليس عقدة مشاكل فوسبوكراع) مما جعل الكاتب المحلي يرفض التدخل ويعلم أعضاء المكتب المحلي وممثلي العمال الذين رفضوا أية استشارة أو حتى تدخل بسيط في مشاكل شغيلة فوسبوكراع على خلفية أنهم أدركوا هموم الكاتب الوطني وبكائه على الشغيلة (عقدة عمل) وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام عن دور الكتاب الوطنيين كافة في طرح ملف فوسبوكراع وخير دليل على ذلك الملف المطلبي الأخير الذي لا يحتوي إلا على ملف السكن  الذي استطاع فيه مناضلوا -ا.ع.ش.م-أن يحركوا خلال اقل من ثلاثين يوما عن طريق الوقفة الاحتجاجية.

6-     اتصال الكاتب الوطني بالعضوين المطرودين على أساس أن حُكمه الأول كان خاطئ وتم الاتصال بالنقابي الكبير التابع للكنفدرالية لتنظيم مجموعة من اللقاءات المرطونية بمقهى الجوهرة بالعيون ومقهى فرنسا بالدر البيضاء رفقة الكاتب واحد المطرودين من اجل إيجاد مخرج له مع الإدارة المركزية وللنقابي الكبير الذي أدرك احترام العمال الكبير من داخل الكونفدرالية لممثلي عمال -ا.ع.ش.م- على خلفية الدفاع عن حقوق العمال وليس الحقوق الشخصية...

7-     الاتفاق على كتابة رسالة موجهة للكتابة الإقليمية (التي اعتبرت أن كاتبها يجهل القوانين المنظمة للاتحاد العام ش.م، المادة 62؟)ونسخة للإدارة المعنية من اجل تبريره لخدامه على أن المناضلين لعروسي  سلامة و أميدان محمد مولود لم يعودا ينتميان للنقابة الوطنية وان الوقفة الاحتجاجية من تدبيرهما و لا تمثل النقابة الوطنية للفوسفاط. SNP.

8-     تشكيل لجنة تحضيرية من 6 أفراد من بينهم (ح.نور الدين) بمصلحة الشحن (WARF) الذي أدلى لنا باللجنة التحضيرية المزعومة وكل ما دار في مقهى الجوهرة من كواليس بقيادة النقابي الكبير حيث ابرز نور الدين قمة الخوف لديه من سلامة و أميدان و ذلك بما يمثلاه من  عقبة في تقدم CSP على حد قوله وكأنه يمثل الإدارة المحلية حيث تبين له أن النقابي هدفه الوحيد هو كسر جناح ممثلي عمال -ا.ع.ش.م-  كما أكد انه التقى مع الكاتب الوطني وأكد له رفضه القاطع لأية وقفة احتجاجية وتخوفه من المؤتمر الوطني حيث اتصل بالمسؤولين المحليين من اجل خلق بلبلة.

9-     توزيع –بيان حقيقة- المغلوط من اجل خلق جو جديد بفوسبوكراع وغض الطرف عن المشاكل الحقيقية حيث تم توزيعه ليلا بحافلات الشركة باستثناء ما وزعه ح.نور الدين بحفلتي الراحة والعودة.

10- إدراك نور الدين لهذه اللعبة الوقحة وفضحه إياها بعد أن أكد أن كل من (ر. عبد الحق وب. المهدي) اظهرا رغبتهما في عفوية المكتب الوطني رغم تخوفهما المبدئي من تكرار نفس سيناريو فندق باردور عندما طرد الكاتب الوطني ب.المهدي ونعته بالجاسوس والمنافق رفقة ر. عبد الحق .

11- تأكيد النقابي الكبيرعلى ضرورة عودتهما للكونفدرالية في حالة طردهما من جديد وهو ما يؤكد بالنسبة لنور الدين على أن النقابي الكبير في تناقض!

12- ما الذي يدفع النقابي الكبير إلى الدخول في مشكل لا يعنيه أصلا أم أن أولياء نعمته يحركونه في أي مشكل يعني - ا.ع.ش.م- ؟

13- لماذا يخصص النقابي الكبير أكثر من أسبوع ،بشكل يومي وقته لهذه اللجنة المزعومة وكأن الأمر يعني فوسبوكراع؟

14- كمتتبعين للأحداث يظهر أن مناضلي -ا.ع.ش.م-  مضطرين إلى مواجهة النقابي الكبير والإدارة المحلية بعد أن أصبح الائتلاف في قمة الانسجام وخير دليل على ذلك محاسبة العمال على ساعة راحة وعدم محاسبته على أكثر من 2000 ساعة في ذمته، وما خفي كان أعظم...

لذلك نناشد عمال فوسبوكراع بالحيطة والحذر من كل المخططات الإدارية وأصحابها مثل النقابي الكبير الذي أصبح يفجر نقابته بعد أن أدرك أن هناك مناضلين من داخلها يريدون خدمة الشغيلة في أمورها( رسالة للمدير العام من اجل رد الاعتبار للإطار القانوني 4CSP) ورفض المذكرة الأخيرة .بخصوص  الرحلات.

وفي الختام، فإننا من باب المصداقية ،أدركنا أن نور الدين يقدم من خلال هذا الموقع اعتذار رسمي لكل المكتب على تصرفه اللآأخلاقي.

 

عن مجموعة من العمال أدركوا حقيقة بيان حقيقة

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق