إدارة ماء العينين،عـالـم قـديم يُـناديـكـم

 

 

 

عرف ولازال يعرف مركز فوسبوكراع نوع من الفوضى وعدم الجدِّية من طرف المسؤولين في النهوض بالقطاع وفي إدارة الأزمات وفي العمل على تحسين جودة الخدمات. إذ تعاني الشغيلة من نقص كبير على مستوى الخدمات وتوفير اللوازم والمعدات، وكذا في تسيير الموارد البشرية التي بات يشكو من مجموعة من النواقص والسلبيات في جل مرافقه وفي المصالح المختلفة.

بُطء الإجراءات الإدارية بمصالح الإدارة التي لم يعد بمقدور أي عامل الحصول على مطالبه من وثائق وغيرها في الوقت القانوني، وحتى إن اقتضى الحال الدخول إلى مكتب المدير ليلتمس منه تلبية طلب من حقه، يُضيع وقته في الانتظار وكأنه يريد الدخول إلى باشا أو رئيس دائرة أمنية أو مسؤول آخر بإدارة غير إدارته.

إن سياسة صم الآذان التي ينتهِجُها ماء العينين بشكلها العام والإدارة العامة بتعاملها الغير الواقعي في كل ملفات فوسبوكراع والقضايا ذات الأولوية المباشرة والآنية والتي ترتبط بالعامل ولا تقبل التأخير ولا الإنتداب.

وفي هذا الصدد فإننا، مهندسي، أطر وعمال فوسبوكراع، ونحن نعيد الكَرّة مرة أخرى بخصوص التمييز الذي يُعتبر الآفة الموروثة منذ زمن بعيد ولم تتخلص منها الإدارات المتعاقبة حتى وكأننا في الحقبة الاستعمارية ما نزال نعيش ونشعر أننا رهائن بين أياد غير مغربية.  ففي الوقت الذي تغيرت فيه القوانين الداخلية والدساتير ما تزال الإدارة تحتفظ بالكثير من القوانين التي تعد من وجهة نظرنا أنها استعمارية، أريد بها باطل ولا تخدم مصلحة البلاد والعباد.

وإيمانا منا دائما بالرفض وعدم القبول لكل ما هو جاهز وغير دستوري ولا يرتبط بمدونة الشغل والمنصوص عليه فيها باعتبار أن الدولة المغربية تقطع بمشاريعها الجديدة مع كل ما هو تمييزي أو ما هو غير مشروع.

ومن أجل هذه الأسباب نسجل بوعيا منا أن تأخذ الإدارة بإيجاد حل سريع وشفاف لاعتبار أن المواطنة الصالحة تنطلق من نص صحيح وشفاف وواضح. فنحن لا نطلب غير ما هو في خدمة الشغيلة، لأننا نملك تفويضا كاملا كممثلي نقابات العمال والمهندسين ونتحمل المسؤولية بروح كاملة، ونسجل مرة أخرى مجموعة من التراجعات التي كنا قد عبرنا عن بعضها في بياناتنا السابقة ولن نعيد مرة أخرى تكرار ما لا تقبل الجهات الإدارية عدم سماعه وتكراره.

هيئة التنسيق النقابي لمُواجهة الإستبداد

بفوسبوكراع

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق