النقابة أكثر تمثيلية للعمال راه قـُولبـْنـاكـم

 

جُملة تَلفّظ بها سهوًا مُمثل العمال سعيد الذهبي في وجه عُمال من مصلحة الميناء ينتمون نقابيا لنقابة الفيدرالية الديموقراطية للشغل، وذلك بعد أن واجَهَه العمال ببعض الحقائق الذي أراد التعامي عنها. ومنها عدم إدراج مطلبي فوسبوكراع (التعويض عن 24 يوم من العطلة السنوية وإعادة أموال الضريبة على الدخل المُقتطعة منذ سنة 1976) في المِلف المطلبي لهذا العام، وهو الشيء الذي أثار هيَجان هذا الشخص، عبَّر عنه بافْتِخاره بتوريط نقابة الفيدرالية في صراع مع الإدارة عبْر رفع شعار "إرْحل يا مدير"، وذلك عبر مشاركتهم في حمل الشارة في العمل، إحراجا لمناضلي الفيدرالية وبالتالي إستدراجهم للوقفة التي نظمها رفقة مناضلي الكونفدرالية والتي سبق الإشارة لها على صفحات موقعنا.

الكلمة كبيرة بمعناها، فهي تـُثبت عدم صِدْقية الخطاب الذي يدّعيه هذا الشخص وزُعمائه، فالوحدة النقابية لا تُبنى على الخِداع كما أن الكلام الناعِم لا يعني بالضرورة حسن النية، كما أن زمن الشِّعارات قد ولى فالشغيلة باتت تُحاسب مُمثليها على الصغيرة والكبيرة وتنتظر منهم أفعالا لا أقوالا.

ما أثار حفيظتنا هي الحملة الشرسة التي يشُنها بنصر وأحد البيادق المُسخّرة بمصلحة الميناء تُجاه المناضل موسى عبيدة والتي وصلت بهم الوقاحة إلى التعرض لكرامتِه بأقاويل وقصص مُفبركة لا يشرفُنا ذِكرها على موقعنا. كما لا يُفوِّتون فرْصة دون التعرُّض لشخص هذا المناضل بالسب والإهانة مُحمِّلينه وحده المسؤولية عن ما آلت إليه فوسبوكراع من تدهور.

في موقع فوسبوكراع ندعو جميع النقابيين إلى التحلي بروح المسؤولية والإبتعاد عن الصراعات الشخصية التي لا تُولِّد سوى الحِقد والكراهية، كما نطالبهم باعتماد ميثاق شرف يحفظ العلاقة الصحيحة والطيبة فيما بينهم.

نقلا عن شهود عِيان

مراسل موقعنا هناك

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق