فــوسـبـوكــراع والإحتفالات بفاتح ماي بالعيون 

  

عرفت احتفالات فاتح ماي لهذه السنة مشاركة عمالية أقل بالمقارنة بالسنوات الفارطة حسب إفادة موفدين عن الموقع. حيث عانت جُل النقابات من غياب الشغيلة عن أطوار هذه الإحتفالات، وقد إنعكس هذا الجو على مُعظم الفروع الفوسفاطية لهذه النقابات، إذا ما إستثنينا فرع  الإتحاد العام للشغالين بالمغرب الذي سجل الحدث بحضوره الكثيف في المسيرة العمالية لهذه النقابة والتي شكل عمودها الفقري حسب مراسلنا الذي تَتَبع إنطلاقتها، وقد تركز حضوره على الطاقات الشابة التي أُدمجت أخيرا في فوسبوكراع والتي رفعت خلال المسيرة شعارات تدعو لفك مشاكل فوسبوكراع وحلها محليا بعيدا عن تلاعبات وأكاذيب المتحاورين في الدار البيضاء.

هذا الظهور العلني واللآفت ل UGTM جاء بعد شهور من الغِياب الغير المُبرر يعزوه البعض الى خلاف بين أقطاب هذا التنظيم. وقد سعى مسؤولو هذا الفرع إلى خلق دينامية جديدة في هذا التنظيم عبر الدفع بالشباب نحو العمل النقابي، وهو ما تجلى في توزيع البعض منهم لدعوات فاتح ماي يوم السبت الماضي.

الفيدرالية الديموقراطية للشغل قاطعت إحتفالات هذه السنة، واكتفى الفرع الفوسفاطي بدعوة أنصاره ومُنخرطيه عبر الرسائل الإلكترونية للإجتماع بمقره المحلي، وهو الإجتماع الذي حضرته الوجوه نفسها الدائمة الحضور للمقر حسب مراسلنا الذي حضر أطوار التجمع. وقد جاءت مقاطعة الفيدرالية لفاتح ماي حسب بيان عنها نتيجة إستمرار إعتقال السيد بريكو النقابي الفيدرالي عن قطاع الإنعاش منذ أحداث اكديم إيزيك.

المسيرة التي نظّمتها الكونفدرالية الديموقراطية للشغل شهدت شبه غياب للقطاع الفوسفاطي عنها حسب مراسلنا الذي تابع إنطلاقتها من ساحة الدشيرة. حيث غطت مجموعات الحقوقيين والمعطلين وأصحاب المطالب الإجتماعية وغيرها من المجموعات على باقي القطاعات الوظيفية التي كان حضورها باهِتا بما فيها القطاع الفوسفاطي.

الجدير بالذكر أن أعْيُن المسؤولين بفوسبوكراع لم تكن بعيدة عن مسيرات فاتح ماي، حيث شوهد مسؤولان يتنقلان من مسيرة نحو أخرى لتتبُّع الأمور ولِتِبْيان القُدرة التعْبوية لكل نقابة وقُدرتها الإستقطابية. وهو الأمر الذي أثار سُخرية البعض الذي وصفهم بالمخبرين الجُدد، خصوصا مع ما نملكه من معلومات حول إنشاء بعضهم لشبكة من البركاكة بقسم المعالجة مُعتمدين على بعض الخصوصية والقرابة التي تجمعهم ونتأسف لهذه الأساليب.

مع تحيات خالد

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :  Free Counter
 

اضافة تعليق